الرئيسية » رسائل مفتوحة » رسالة مفتوحة من أجل وقف معاناة الممرضات والممرضين المعتصمين بأزيلال

رسالة مفتوحة من أجل وقف معاناة الممرضات والممرضين المعتصمين بأزيلال

رسالة مفتوحة

من أجل “وقف معاناة الممرضات والممرضين المعتصمين بأزيلال”

موجهة إلى السادة:

-المدير الجهوي لوزارة الصحة لجهة بني ملال- خنيفرة

– والي جهة بني ملال- خنيفرة

– مندوب وزارة الصحة بإقليم أزيلال

وجه المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل لجهة بني ملال-خنيفرة رسالة إلى كل من المدير الجهوي لوزارة الصحة ووالي جهة بني ملال خنيفرة ومندوب الصحة بأزيلال بخصوص الإعتصام المفتوح المتواصل الذي يخوضه مجموعة من الممرضات والممرضين بإقليم أزيلال نتذ يوم 15 ماي 2017، من أجل المطالبة بتمكينهم من حقهم القانوني في الإنتقال، هذا نصها:

“يخوض ستة (6) ممرضات وممرضين اعتصاما مفتوحا بمندوبية وزارة الصحة بإقليم أزيلال منذ يوم الخميس 15 ماي 2017 للمطالبة بتفعيل مقررات انتقالاتهم التي استفادوا منها بشكل قانوني في إطار الحركة الانتقالية الوطنية تبعا للدورية الوزارية المنظمة لذلك.

ونظرا لانتقاء شرط التعويض فإن عدم السماح للمعنيين بالأمر بتوقيع محاضر التوقف عن العمل للالتحاق بمقرات عملهم الجديدة يعد شططا في استعمال السلطة الإدارية من طرف المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بأزيلال؛

كما أن هذه الأخيرة قد أقدمت على التضييق على المعتصمين بحرمانهم من الماء والكهرباء والمرافق الصحية مما يعد انتقاما غير مقبول من هؤلاء الممرضين/ات لإرغامهم على التخلي عن حقهم المشروع في الانتقال –علما أن معظم انتقالاتهم تقع داخل إقليم أزيلال والجهة- الأمر الذي يشكل تهديدا لسلامتهم وأمنهم يتحمل السيد المندوب الإقليمي للصحة بأزيلال كامل المسؤولية في تبعاته وتبعات كل الإجراءات الانتقامية الصادرة عنه في هذا الصدد؛

فإن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل لجهة بني ملال-خنيفرة، يبلغكم استياءه الشديد من هذا الوضع غير الطبيعي الناتج عن عدم إعمال القانون والتمادي غير المبرر في إطالة معاناة هؤلاء المتضررات والمتضررين ويدعوكم إلى التدخل العاجل من موقع مسؤوليتكم لوقف هذا الإحتقان وإنصاف الممرضات والممرضين المعتصمين.”

هذا، وقد سبق للمكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة-إ م ش- لجهة بني ملال خنيفرة وأن أصدر بيانا تضامنيا مع الممرضات والممرضين المعتصمين بمندوبية وزارة الصحة بإقليم أزيلال، كما أصدرت المكاتب النقابية المحلية بالجهة لكل من أبي الجعد، بني ملال ووادي زم وكذلك المكتب الإقليمي لشيشاوة بيانات تضامنية مع المعتصمين طالبت فيها بإعمال القانون وإنصاف المتضررات والمتضررين المعتصمين، فضلا عن المؤازرة المتواصلة التي يقوم بها مسؤولي القطاعات النقابية للإتحاد المحلي للإتحاد المغربي للشغل بأزيلال.

ومن المنتظر أن تلتحق بحر الأسبوع المقبل المكاتب النقابية لخنيفرةوخريبكة ومكاتب نقابية أخرى بقائمة المطالبين بإنصاف الممرضات والمعتصمين.

من جانبه أصدر المكتب الإقليمي لأزيلال بيان استنكاري جديد حول عدد من المضايقات التي يتعرض لهاالممرضات والممرضين المعتصمين من طرف الإدارة الصحية بإقليم أزيلال وعلى رأسها حرمانهم من الماء والكهرباء والمرافق الصحية للمندوبية مع دخول شهر رمضان وكذلك التهديدات التي تعرضوا لها من طرف الطبيب الرئيسي لمصلحة شبكة مؤسسات العلاجات الصحية بإقليم أزيلال.


عدد القراء: 126 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*