الرئيسية » الصحة » برنامج احتجاجي جهوي أولي للجامعة الوطنية للصحة -إ م ش- بجهة بني ملال خنيفرة

برنامج احتجاجي جهوي أولي للجامعة الوطنية للصحة -إ م ش- بجهة بني ملال خنيفرة

برنامج احتجاجي جهوي أولي للجامعة الوطنية للصحة -إ م ش-

بجهة بني ملال خنيفرة

بمناسبة دخول الاعتصام المفتوح الذي يخوضه ستة “6” ممرضات وممرضين بإقليم أزيلال –ابتداء من يوم 15 ماي 2017- شهره الثاني أمام مندوبية وزارة الصحة بأزيلال للمطالبة بتفعيل المقررات الوزارية الخاصة بانتقالاتهم إلى مقرات عملهم الجديدة إثر استفادتهم من الإنتقال بشكل قانوني بناء على الدورية الوزارية المنظمة للحركة الانتقالية لنساء ورجال الصحة.

وبعد استنفاذ المعنيين بالأمر مؤازرين بالمكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة –إ م ش- بأزيلال لعدد من المبادرات والاتصالات المباشرة، والخطوات التضامنية السابقة للمكتبين الإقليمي والجهوي والمكاتب المحلية والإقليمية لجهة بني ملال-خنيفرة بكل من أبي الجعد، بني ملال، وادي زم، خنيفرة وخريبكة، والإتحاد المحلي لنقابات الإتحاد المغربي للشغل لأزيلال والقطاعات التابعة له وغيرهم، والتي لم تسفر عن حمل الإدارة الصحية على التعاطي الجدي مع معاناة الممرضات والممرضين المعتصمين، بما في ذلك الاجتماع الأخير الذي ترأسه عامل إقليم أزيلال بحضور المدير الجهوي للصحة لجهة بني ملال-خنيفرة، ناهيك عن المضايقات والتهديدات والإجراءات الانتقامية الصادرة اتجاه المعتصمين وحرمانهم من الماء والكهرباء والمرافق الصحية …

وأمام استمرار مندوبية الصحة بأزيلال في تعنتها وتماديها في خرق القانون وعدم مراعاتها للوضعية الإجتماعية للمعتصمين ولا لكون انتقالاتهم قانونية، فضلا على أن معظمها تقع داخل نفس الإقليم والجهة؛

فإن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل UMT بجهة بني ملال-خنيفرة، وهو يجدد رفضه لتحقير مندوبية الصحة بأزيلال لمقررات وزارية لا لبس فيها وعدم امتثالها للقانون الإداري لإرضاء أهواء بعض المحسوبين عليها المتسببين في هذا المشكل الذي يعد حلقة من مسلسل خروقاتهم المتعددة ومسؤوليتهم في الأعطاب واختلالات التسيير التي يعرفها قطاع الصحة بالاقليم، وذلك أمام أنظار مختلف السلطات والجهات المسؤولة والمعنية بشكل يثير الإستغراب.

وإذ يعبر المكتب الجهوي عن بالغ استياءه من ما يتعرض له ممرضات وممرضي أزيلال المعتصمين وعدد من الأطر الصحية في مختلف مواقع العمل بالجهة حيث يعانون الشطط في استعمال السلطة وهضم الحقوق وعدم تطبيق القانون والتمييز والإهانات والاعتداءات… واستهداف العمل النقابي، فإنه يستنكر الوضع المتردي لقطاع الصحة بأزيلال والجهة ويقرر خوض برنامج احتجاجي جهوي أولي للتنديد بهذا الوضع المتردي والتضامن مع الممرضات والممرضين المعتصمين بأزيلال وكافة الأطر الصحية المتضررة بجميع مناطق الجهة، وذلك وفق مايلي:

1- حمل الشارة التضامنية من طرف أعضاء المكتب الجهوي والمكاتب المحلية والإقليمية للجامعة الوطنية للصحة – إ م ش- بجهة بني ملال خنيفرة داخل مقرات عملهم وأماكن تواجدهم لمدة 48 ساعة “يومي الأربعاء والخميس 14 و 15 يونيو 2017″.

2- تنظيم أسبوع غضب جهوي يتضمن حمل المسؤولين النقابيين أعضاء المكتب الجهوي والمكاتب النقابية المحلية والإقليمية واللجنة الإدارية الجهوية للشارة الإحتجاجية بمعية المناضلات والمناضلين مع تنفيذ وقفات احتجاجية بأقاليم الجهة “من الاثنين 19 إلى الجمعة 23 يونيو 2017”.

3- تنفيذ وقفة احتجاجية أمام المديرية الجهوية لوزارة الصحة لجهة بني ملال- خنيفرة بمدينة بني ملال.

4- تنظيم زيارات تضامنية مباشرة للممرضات والممرضين المعتصمين.

5- قافلة احتجاجية من مناطق الجهة) خنيفرة، بني ملال، خريبكة، الفقيه بن صالح، أزيلال( إلى مقر الإعتصام. مع الإحتفاظ بصيغ نضالية أخرى بخصوص هذا الملف وملفات أخرى، يتم الإعلان عنها في حينها.

11 يونيو 2017

عدد القراء: 265 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*