الرئيسية » الاخبارالمحلية » الارتقاء بمدينة قصبة تادلة إداريا إلى عمالة مطلب وطموح فعاليات تدلاوية

الارتقاء بمدينة قصبة تادلة إداريا إلى عمالة مطلب وطموح فعاليات تدلاوية

قصبة تادلة: محمد البصيري

تعتبر مدينة قصبة تادلة التابعة ترابيا لإقليم بني ملال من أقدم الجماعات الحضرية، التي لم يكن يتجاوز عددها سنة 1959 بالمغرب، 66 جماعة حضرية. و رغم موقعها الجغرافي المتميز و غنى و تنوع موروثها الثقافي، وحركيتها السياسية منذ فترة الحماية، ورمزية إسمها التاريخية، فالمدينة بقيت حبيسة موقعها كثاني مدينة بإقليم بني ملال و لم يحالفها الحظ في الإرتقاء إداريا إلى عمالة على غرار مدن مجاورة (أزيلال سنة 1978، الفقيه بنصالح و ميدلت سنة 2009).

فعاليات جمعوية وسياسية بالمدينة، عبرت للجريدة، عن شعورها بالغبن لعدم إنصاف هذه المدينة التاريخية، وتحقيق حلم راود أجيال من سكانها، باستحداث عمالة لتحريك عجلة التنمية و تقريب المصالح الإدارية من الساكنة، وتقوية نسيجها الحضري.

لقد بدأت دائرة النقاش تتوسع أخيرا حول هذا المطلب، و الذي جاء ضمن الملف المطلبي الذي تقدمت به الجماعة الترابية إلى رئيس الحكومة خلال زيارته أخيرا رفقة وفد حكومي إلى مدينة بني ملال. وتعتبر ذات الفعاليات، أن الإرتقاء بمدينة قصبة تادلة من باشوية إلى عمالة، مدخل أساسي لتنمية شاملة و مستدامة، خاصة أن المدينة و المناطق المجاورة لها، تتوفر على مؤهلات بشرية و طبيعية و ثقافية هامة. كما أن تحقيق هذا المطلب يعتبر إنصافا لهذه المدينة التي بقيت لسنين رهينة أنشطة اقتصادية غير مهيكلة و فلاحة حبيسة التساقطات المطرية والتغيرات المناخية، ولم تنل نصيبها على الوجه الأكمل من فرص و مخططات التنمية ومن فرص الاستثمار لامتصاص البطالة و تحريك الدورة الإقتصادية. فهل ستستجيب الجهات المسؤولة، لهذا الطموح المشروع، وإنصاف مدينة قصبة تادلة التي تم تصنيفها سنة 1912 تراثا وطنيا.

عدد القراء: 41 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*